عشرات القتلى بهجمات في تكريت تصفية قائد «داعشي» في الموصل

عشرات القتلى بهجمات في تكريت تصفية قائد «داعشي» في الموصل

سقط العشرات بين قتيل وجريح من المدنيين ورجال الشرطة العراقية، في هجمات نفذها تنظيم «داعش» بمدينة تكريت، بينما سقط عدد من الضحايا بـ3 تفجيرات في بغداد. واندلعت اشتباكات داخل تكريت التابعة لمحافظة صلاح الدين أمس بين قوات الأمن العراقية ومسلحين من تنظيم «داعش» بعدما تسلل عدد من مسلحي التنظيم  إلى داخل المدينة. وذكرت مصادر أمنية أن 31 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب حوالى 42 آخرين بجروح في هجوم نفذه ثلاثة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة في مدينة تكريت. وأكد ضابط برتبة مقدم في الشرطة لوكالة «ا ف ب « سقوط عشرات الضحايا، مشيرا إلى أن «ثلاثة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة فتحوا النار في شارع رئيسي في حي الزهور (وسط تكريت) وقتلوا ثلاثة من الشرطة كما قتل وأصيب عدد كبير من المدنيين». وتابع «لدى وصول قوات الأمن هربوا الى داخل منازل قريبة. وعند محاصرتهم قاموا بتفجير أنفسهم هناك». وأكد طبيب في مستشفى تكريت حصيلة الضحايا، مشيرا إلى أن أغلبهم من المدنيين بينهم نساء وأطفال مصابون بجروح بليغة . من جانبه، أعلن محافظ صلاح الدين أحمد الجبوري حظر تجول شاملا في مدينة تكريت بهدف اتخاذ إجراءات أمنية في عموم المدينة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن السلطات المحلية اتهمت تنظيم «داعش» بالوقوف وراءه. وفي بغداد، أفادت مصادر أمنية بسقوط 6 قتلى وعدد من المصابين جراء 3 تفجيرات إرهابية. واستهدف التفجير الأول الذي نفذ بواسطة عبوة ناسفة تجمعا لعمال في منطقة الوشاش غرب بغداد، ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 4 آخرين. كما قتل مدنيان، فيما أصيب 3 آخرون بانفجار عبوة ناسفة قرب متجر لبيع الأسماك جنوب بغداد. وشهدت بغداد أيضا مقتل مدني وإصابة آخر بانفجار عبوة لاصقة كانت مثبتة أسفل سيارة مدنية بمنطقة الدورة جنوب بغداد.   تصفية قائد «جيش دابق» الداعشي في الموصل   أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية العراقية مقتل قيادي بارز في تنظيم «داعش» الإرهابي و30 آخرين في التنظيم بضربات صاروخية في الجانب الأيمن لمدينة الموصل. وذكر قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، أن قواته مستمرة في استهداف المقرات الرئيسية لـ«داعش» وأن الشرطة تمكنت من تصفية القيادي عبدالقادر صالح المكني الملقب بأبي جراح، متزعم ما يسمى بـ«جيش دابق» أو «القوات الخاصة» للتنظيم بضربات صاروخية استهدفت مقرا للدواعش قرب دورة المستشفى في منطقة الجسر الخامس في المدينة.  وسبق لجودت ان أعلن الثلاثاء أن «مدفعية

 

الديار