الحكومة العراقية : لن نسمح لأي طرف خارجي بالقيام بدور عسكري ميداني على الأرض

الحكومة العراقية : لن نسمح لأي طرف خارجي بالقيام بدور عسكري ميداني على الأرض

اعلن المتحدث باسم الحكومة العراقية ان بلاده لن تسمح لأي طرف خارجي بالقيام بدور عسكري ميداني على الارض لا من تركيا ولا من اي دولة أخرى.

من جهته، قال الجيش العراقي، إن قواته تمكنت من استعادة السيطرة على 3 قرى في الجانب الغربي لمدينة الموصل (شمال)، بعد معارك شرسة ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي.
وقال النقيب جبار حسن إن «قوة من الجيش ضمن الفرقة المدرعة التاسعة تمكنت ظهر امس من تحرير قرية غزيلوة في الجانب الغربي للموصل بعد اقتحامها صباحا». وأضاف حسن، أن «المعارك كانت شرسة، وقوات الجيش تمكنت من قتل نحو 20 عنصرا من داعش وفجرت ثلاث عجلات للمسلحين».
من جهته، أعلن قائد الحملة العسكرية لتحرير الموصل الفريق الركن عبد الأمير يار الله، في بيان عاجل بثه التلفزيون الرسمي، أن «قوات الجيش حررت قريتي الريحانية القديمة، والريحانية الجديدة شمال جبال ناحية عطشانة في الجانب الغربي للموصل».
وبدأت القوات العراقية في 19 شباط عمليات تحرير اقتحام الجانب الغربي للموصل (المعقل الرئيس لتنظيم الدولة الإسلامية)، وتمكنت من تحرير عدد من الأحياء والقرى.
كما قتل ضابط وجندي في الجيش العراقي، وأصيب سبعة آخرون بجروح، في انفجار عبوة ناسفة استهدف اليوم، دوريتهم في محافظة ديالى، على بعد 60 كيلومترا شرق بغداد.
وقال النقيب حبيب الشمري، إن «دورية للجيش تعرضت لهجوم بعبوة ناسفة في منطقة السعدية شمال شرق ديالى، مما أسفر عن مقتل ضابط برتبة نقيب وجندي وإصابة سبعة آخرين بجروح».  وأضاف الشمري، أن «قوة من الجيش العراقي طوقت مكان الحادث ونقلت الضحايا إلى المستشفى، فيما بدأت عمليات دهم وتفتيش لاعتقال المتورطين في التفجير».
وتزايدت حدة الهجمات التي يشنها في الغالب مسلحون مرتبطون بتنظيم الدولة الإسلامية على قوات الأمن العراقية والمقاتلين الموالين للحكومة والمدنيين في الأسابيع القليلة الماضية بمناطق شمال شرقي محافظة ديالى.
وأفاد مجلس أمن إقليم كردستان العراق بمقتل 140 مدنيا، كانوا يحاولون الفرار من مدينة الموصل، بعد اشتداد المعارك بين القوات العراقية و«داعش».
وأشار بيان صادر عن المجلس نشره على صفحته الرسمية في موقع تويتر إلى أن تنظيم «داعش» نفذ يومي 03 و04 نيسان مجزرة بحق 140 مدنيا كانوا يحاولون الفرار من المناطق الخاضعة لسيطرته، باتجاه المناطق التي بحوزة القوات العراقية وخصوصا في الأحياء الواقعة إلى الجنوب الغربي من الموصل.

 

الديار