مشروع قانون بغيض… ومخالف للدستور!

مشروع قانون بغيض… ومخالف للدستور!

اليوم، لا يوجد في دائرة القرار، ومن دون استثناء، من يعارض تسوية خبيثة على قانون الانتخابات تحقق مصالح هذا أو ذاك من الحلفاء أو الأصدقاء. وليس بينهم من يريد القتال، ولمرة واحدة، من أجل قانون يحقق الحد المنطقي من العدالة.

عندما نقول الجميع نعني الجميع، من حزب الله الى حركة “أمل” وتيار “المردة” والحزب السوري القومي الاجتماعي والنائب طلال أرسلان، الى التيار الوطني الحر و”القوات اللبنانية” وتيار “المستقبل” والنائب وليد جنبلاط وشخصيات تدور في فلك 14 آذار.
المفاوضات لم تصل بعد الى اتفاق متماسك على مشروع القانون التأهيلي، وهو مشروع طائفي، معزّز للمذهبية، ومانع للتغيير، ومخالف للدستور، ولخطاب القسم، ولكل برامج الاحزاب والقوى السياسية المتكلمة من دون توقف عن بناء دولة المواطن والمؤسسات.