بكين : كوريا الشمالية ليست الشرق الاوسط

بكين : كوريا الشمالية ليست الشرق الاوسط

شدد وزير الخارجية الصيني وانغ يي على ضرورة تجنب اندلاع حرب في شبه الجزيرة الكورية مهما كانت الظروف.
وأعلن وانغ يي خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني زيغمار غابرييل أن بلاده وروسيا قلقتان من تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.
وشدد في هذا السياق قائلا: «حتى احتمال واحد من المئة لنشوب الحرب نحن لن نصبر عليه»، مضيفا «لأن كوريا الشمالية ليست الشرق الأوسط. إذا اندلعت الحرب في شبه الجزيرة الكورية، فسيكون بانتظارنا عواقب لا يمكن تخيلها».
وكانت الولايات المتحدة بدأت بنصب منظومة للدفاع الصاروخي أبكر من التوقعات في كوريا الجنوبية، ووصلت أمس الحاويات الأولى بمكونات منظومة «ثاد» إلى شمال شرق محافظة كينساندو، بحسب وزارة الدفاع لكوريا الجنوبية.
وقالت وزارة الدفاع الصينية إنها ستواصل إجراء تدريبات بالذخيرة الحية واختبار أسلحة جديدة لحماية أمنها الوطني وذلك في أعقاب نشر منظومة الدفاع الصاروخي الأميركية ثاد في كوريا الجنوبية.
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ قد قال أمس في أعقاب نشر الأجزاء الرئيسية لمنظومة «ثاد» في كوريا الجنوبية، إن «بلاده تدعو بشدة كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إلى وقف التصرفات التي تصعد من حدة التوترات في المنطقة وتضر بالمصالح الأمنية الاستراتيجية للصين، وإلغاء خطتهما لنشر منظومة ثاد، وسحب المعدات المعنية»، مشددا على أن بلاده ستتخذ بشكل حاسم إجراءات ضرورية لحماية مصالحها.
من جهتها أوضحت كوريا الجنوبية أنها ستراقب عن كثب تحركات الحكومة الصينية بشأن معارضتها لنشر منظومة ثاد في الأراضي الكورية مشيرة إلى تعدد الاحتمالات، وفي هذا الصدد قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية جو جون هيوك إن «الإجراءات الانتقامية التي تتخذها الصين في هذا الشأن أثيرت في المجتمع الدولي مضيفا أنه يتعين على بكين أن تلتفت لذلك».

 

الديار