علاج ثوري جديد يعيد الأمل إلى مرضى الضغط!

علاج ثوري جديد يعيد الأمل إلى مرضى الضغط!

يعتبر ارتفاع ضغط الدم الرئوي الانصمامي الخثاري المزمن وارتفاع ضغط الدم في الشريان الرئوي من أمراض ارتفاع ضغط الدم الرئوي النادرة والذي يعتبر مرضاً خطيراً يصيب الرئتين والقلب ويؤثر إلى حد كبير في حياة المريض ويشكل خطراً عليها.

في هذا الموضوع تحدث خلال مؤتمر نظمته شركة “باير” رئيس قسم الطب الرئوي والعناية المركزة في مستشفى “أوتيل ديو دو فرانس” والأستاذ المساعد في كلية الطب في جامعة القديس يوسف د. جورج دبر، مشيراً إلى نظام علاجي جديد يؤخذ من طريق الفم مفيد لهؤلاء المرضى الذي لا يستعيدون عافيتهم أو يعاودهم المرض بعد العملية الجراحية.

وبحسب د. دبر يعتبر هذا العلاج الأمثل للمرضى الذين لا تتوافر لهم الاختيارات العلاجية المؤكدة في الحالات التي لا يمكن معالجتها بالتدخل الجراحي والتي لا يتغلّب فيها المصابون على المرض أو يعاودهم بعد الجراحة”.

إضافة إلى ذلك وبحسب د. دبر غالباً ما يكون تشخيص مرض فرط ضغط الدم الرئوي مدمراً ومصحوباً بأعراض منهكة للقوى، حيث يبدأ المريض بالمعاناة من ضيق في التنفس ودوار وإغماء. لذلك يساعد العلاج على التحسن السريري الجدي ويسمح للمريض بالقيام بالانشطة اليومية مما يعتبر في غاية الأهمية بالنسبة اليه.

ويعتبر العلاج الجديد الدواء الأول والوحيد الذي أظهر تحسناً كبيراً لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم الرئوي الناتج من الانصمام الخثاري المزمن والذين لا يمكن معالجتهم من خلال التدخل الجراحي، وأيضاً مرضى ارتفاع ضغط الدم الرئوي الانصمامي الخثاري المزمن الذي يستمر أو يعاود الظهور بعد الجراحة.

عن مرض فرط ضغط الدم الرئوي

يعتبر مرضاً خطيراً قابلاً للتطور يصيب الرئتين والقلب ويقلب حياة المريض رأساً على عقب ويهدد حياته ويؤدي الى ارتفاع الضغط في الشريان الوريدي مما يسبب قصوراً في القلب ويؤدي إلى الوفاة.

كما انه يسبب تدنّي القدرة على ممارسة التمارين او القيام بأي جهد وذلك بشكل لافت. كما أنه يسبب تدهور نوعية حياة المريض. أما أعراضه الأكثر شيوعاً فهي ضيق التنفس والتعب والإغماء. علماً أنها اعراض تتفاقم مع القيام بجهد. ونظراً لطبيعة المرض الصامتة وأعراضه الخفيفة يتم تشخيصه في مراحل متقدمة بعد أكثر من عامين على وجوده. علماً أن التأخر في بدء العلاج ولو لبضعة اشهر قد يكون له نتائج خطيرة على المريض ويقلل من فترة بقائه على قيد الحياة.

عن مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي

هو واحد من 5 أنواع من مرض فرط ضغط الدم الرئوي وهو مرض يتطور ويهدد الحياة وينتج عن زيادة ضغط الدم في الشرايين الرئوية بشكل ملحوظ عندما تبدأ الأوعية الدموية الدقيقة داخل الرئتين بالانقباض ما يترافق غالباً مع قصور القلب الايمن أو يؤدي إلى الوفاة. وينتج عن الحالة تغييرات في شرايين الرئتين مما يسبب تضيّق الأوعية فيها ويجعل من الصعب على القلب ضخ الدم إليهما. ويعد مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي من الأمراض النادرة وهو أكثر انتشاراً بين النساء. وفي معظم الأحيان هو مجهول الاسباب، لكن العامل الوراثي يلعب دوراً احياناً.

(لها)