خطر خفي في لعبة Spinner.. قد تكون قاتلة!

خطر خفي في لعبة Spinner.. قد تكون قاتلة!

يبدو أن العالم بأجمع مشغول بلعبة الـFidget Spinner، والتي اكتسبت شعبية كبيرة في الآونة الأخيرة… ولكن هل هي آمنة كلياً كما تظنون؟

قد تريدون أوّلاً الإطلاع على ما توصلت إليه إحدى الجدات لإتخاذ القرار؛ ففيما كانت “تيريزا كيسترسون” تقل حفيدها البالغ من العمر 3 سنوات في السيارة، والذي يلهو بهذه اللعبة، لاحظت أنّها تفكّكت بين يديه إلى أجزاء صغيرة.

هذا الأمر دفع تيريزا إلى نشر تحذير على حساباتها ضمن مواقع التواصل الإجتماعي، فلو لم تتفكك لعبة “كوبر” أمام ناظريها، لكان تعرّض لخطر الإختناق.

ولعلّ الجزء الأكثر خطورة في هذه الحادثة هو أن البطارية الدائرية الصغيرة في أحد الأقراص الجانبية أصبحت مكشوفة جراء هذا التفكك، علماً بأنّ إبتلاعها عن طريق الخطأ قد يكون مميتاً.

لذلك، تشدّد هذه الجدّة على ألّا يتم إعطاء هذه اللعبة للأطفال الصغار دون سنّ الرابعة، وأن يبقى الأطفال الأصغر من عمر التاسعة تحت إشراف الأهل عند اللعب بها.

واللافت في الأمر هو أنّ معظم الإرشادات على عبوات هذه اللعبة لا تذكر أي شيء عن خطر الإختناق وإبتلاع القطع، كما لم يتمّ تحديد سقف معين للعمر الذي يستطيع فيه الطفل اللعب بها. هذا الأمر وللأسف قد يدفع الأهل إلى الظنّ بأنّها وسيلة مثالية وآمنة لإلهاء الأطفال الصغار.

لذلك، وإن كنتِ تفكّرين بشراء هذه اللعبة الشهيرة لطفلكِ، تأكّدي أوّلاً أنّه أصبح في مرحلة عمرية تخوّله التعرض للأجزاء الصغيرة دون خطر إبتلاعها أو الإختناق بها، وأبقيه تحت ناظريك طيلة فترة لعبه بها!

(عائلتي)