ألمانيا تعثر على مهاجرين يختبئون بقطار شحن قرب النمسا

عثرت الشرطة الألمانية على 12 مهاجرا مختبئين داخل قطار شحن قرب الحدود النمساوية، الأربعاء، وقال ضابط إن عدد الأشخاص الذين ألقي القبض عليهم أثناء محاولتهم دخول ألمانيا بطريقة غير مشروعة في ازدياد بالمنطقة.

وقفز سبعة راشدين وخمسة قصّر لا مرافق معهم خارج القطار المتجه من مدينة فيرونا الإيطالية إلى ميونيخ، بعدما عثرت عليهم الشرطة في نقطة تفتيش عن طريق كاميرات رصد الحرارة في بلدة روابلينج جنوبي البلاد.

وكان معظم المهاجرين، الذين قالوا إنهم من الصومال ونيجيريا وساحل العاج، يرتدون سراويل قصيرة وقمصانا فقط، وكانوا مختبئين تحت شاحنات منقولة على القطار. وكان أحدهم مصابا في ساقه، وغير قادر على السير دون مساعدة.

وقال المتحدث باسم الشرطة، راينر سكارف: “كانوا يتجمدون من البرد، وفي حالة بدنية سيئة… اتصلنا بالفعل بأجهزة الطوارئ؛ لأننا نعتقد أن بعضهم يعاني من انخفاض درجة حرارة الجسم”.

وفي السنوات القليلة الماضية، أصبحت ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا، مصدر جذب للمهاجرين الفارين من الحرب، خاصة في سوريا، ومن الفقر في أفريقيا. ووصل نحو 890 ألف مهاجر في 2015، بعدما فتحت المستشارة أنجيلا ميركل الحدود؛ لمنع حدوث أزمة إنسانية.

وتراجعت حالات وصول المهاجرين إلى 280 ألفا العام الماضي، وتظهر بيانات من وزارة الداخلية أن ما يزيد قليلا على 90 ألف شخص تقدموا بطلبات لجوء في النصف الأول من 2017.

لكن الشرطة في مدينة روزنهايم القريبة من الحدود النمساوية تقول إنها تعثر على عدد متزايد من المهاجرين الساعين إلى دخول البلاد بطريقة غير مشروعة.

وقال سكارف إن الشرطة وجدت 20 شخصا حتى الآن في أغسطس/ آب، وأكثر من 100 في يوليو/ تموز. وأضاف: “هذه زيادة واضحة؛ لأنه في النصف الأول من العام وجدنا فقط 20 شخصا إجمالا”.

 

رويترز