استخراج النفط والغاز

استخراج النفط والغاز

لبنان بدأ فعليا في مناقصة استخراج النفط والغاز من البحر والبر وهذه ثروة عظيمة، لكن من يتولى الامر هو الوزير الفاشل سيزار أبو خليل الذي كان مستشارا وتمت ترقيته الى رتبة وزير، ومعروف ان المستشار مهما تم رفع معنوياته هو دائما رقم 2 ولا يستطيع ان يكون رقم 1، لان شخصيته تكون معتادة دائما على ان يكون في المرتبة الثانية ولا يستطيع الوصول الى المرتبة الأولى كمرتبة وزير. الوزير سيزار أبو خليل يقوم بتضييع الأوقات على حصول لبنان على ثروات نفطية ومن الغاز وأضاع سنة كاملة لن تتكرر مثل هذه الفرصة، وكان بالإمكان ان يكون لبنان قد بدأ الان يستخرج النفط والغاز لو ان الوزير سيزار أبو خليل كان على قدر المسؤولية.
مثل واحد عجز الكهرباء 3 مليارات دولار وطوال سنة كاملة لم يستطع وزير الطاقة تخفيض العجز مليون دولار واحد فقط، ولا نطلب اكثر، هذا هو سيزار أبو خليل المستشار الذي اصبح برتبة وزير.
تفتشون عن النهوض الاقتصادي، وكيف يمكن النهوض الاقتصادي في شخصيات مثل سيزار أبو خليل رتبته مستشار.

«الديار»