الصحافة العالمية، دمشق حطمت هيبة تل أبيب، والرد الإسرائيلي أقصاه ان يمشوا على حطام طائرتهم

الصحافة العالمية، دمشق حطمت هيبة تل أبيب، والرد الإسرائيلي أقصاه ان يمشوا على حطام طائرتهم

الوقت- سنعرض في التقرير الآتي الذي أعده وترجمه “موقع الوقت التحليلي الاخباري” كيفية تعاطي الصحافة العالمية الناطقة باللغة الانكليزية مع إسقاط القوات السورية لطائرة الكيان الاسرائيلي التي حاولت استهداف قواعد سورية، حيث عبرت هذه الصحف عن الهزيمة الاسرائيلية والامريكية بعد هذه العملية وفيما يلي ابرز ما جاء في الصحف – العناوين باللون الازرق تحمل اللينك الخاص بالصحيفة الاجنبية-:

سي ان ان

إسرائيل تخسر طائرة حربية  بسبب النيران السورية

قالت شبكة “سي ان ان” الاخبارية الامريكية على لسان الكاتب “أندرو كاري” إن مقاتلة اسرائيلية من طراز اف -16 قد تحطمت في شمال اسرائيل بعد تعرضها “لنيران مضادة للطائرات” من قبل القوات السورية.

وقال الجيش الاسرائيلي ان الطيارين على متن الطائرة الاسرائيلية اصيبا وان احد الطيارين اصيب بجراح خطيرة بينما افادت وكالة الانباء السورية الرسمية ان قوات الدفاع الجوي السورية ردت على العدوان الاسرائيلي من خلال ضرب اكثر من طائرة اسرائيلية بعد هجمات شنتها طائرات اسرائيلية على قاعدة عسكرية سورية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية “هيذر نويرت” في بيان لها ان الولايات المتحدة “تشعر بقلق بالغ ازاء تصعيد العنف اليوم على الحدود الاسرائيلية” لكنها تؤيد حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها.

وفي الوقت نفسه قالت وزارة الخارجية الروسية “ان آخر التطورات والهجمات على سوريا ينظر اليها بقلق بالغ” وان الخسائر في سوريا والضرر الناجم عنها كانت قيد البحث.

وقالت الوزارة “اننا نحث جميع الاطراف المعنية على ضبط النفس وتجنب أي عمل يمكن ان يؤدي الى تعقيد اكبر للوضع”. واضافت “اننا نؤكد ضرورة احترام سيادة وسلامة اراضي سوريا وغيرها من دول المنطقة دون قيد او شرط“.

بي بي سي

سوريا تطلق النار على طائرة إسرائيلية مع تصاعد الصراع

اما هيئة الاذاعة البريطانية ” بي بي سي” فقد قالت إن مقاتلة اسرائيلية من طراز اف -16 تحطمت بعد ان تعرضت لها دفاعات جوية سورية ، وفقا لما ذكره الجيش الاسرائيلي، وقال مراسل بي بي سي في الشرق الأوسط “توم باتمان” إن الغارات الجوية الإسرائيلية في سوريا غير عادية، ولكن فقدان طائرة مقاتلة إسرائيلية يمثل تصعيدا خطيرا.

وهذه هي المرة الاولى التي تخسر فيها اسرائيل طائرة حربية منذ عام 2006 عندما اسقطت مروحية اسرائيلية فوق لبنان بصاروخ حزب الله وفقا لما ذكرته صحيفة جيروساليم بوست.

واطلقت صفارات الإنذار في مناطق شمال إسرائيل ومرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل بسبب إطلاق النار السوري المضاد للطائرات، وأفاد السكان بأنهم سمعوا عددا من الانفجارات والنشاطات الجوية الثقيلة في المنطقة الواقعة بالقرب من حدود إسرائيل مع الأردن وسوريا.

وفي الوقت نفسه رفضت ايران وحزب الله الذي تدعمه طهران في لبنان، وهما تحالفان مع الحكومة السورية، التقارير التي تفيد بان طائرة ايرانية بدون طيار دخلت المجال الجوي الاسرائيلي، وهنا تجدر الاشارة الى ان ايران هي عدو اسرائيل، وان القوات الايرانية تقاتل جماعات ارهابية منذ عام 2011، حيث أرسلت طهران مستشارين عسكريين الى سوريا.

نيويورك تايمز

سوريا حطمت هيبة اسرائيل

اما هذه الصحيفة الامريكية فقد قالت في مقال تحليلي لها ان تحطم الطائرة الاسرائيلية شكل ضربة قاسية لهيبة إسرائيل، ويمكن أن يشكل هذا الامر تغييرا كبيرا بعد سنوات من العمل ضد أهداف في سوريا.

في سوريا، كان ينظر إلى أحداث اليوم على أنها تغيرات محتملة في اللعبة، حيث احتفل مؤيدو الحكومة في شوارع دمشق، وقدموا الحلويات وأشادوا بالرئيس الأسد والجيش.

وقال محللون اسرائيليون انه كما يبدو ان الثقة بالنفس السورية قد نمت وأشاروا إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها إسرائيل في السنوات الأخيرة بضرب الأراضي السورية في وضح النهار، ويعتقد ان سوريا اطلقت ما لا يقل عن عشرة صواريخ مضادة للطائرات.

فاو نيوز

امريكا ترجف بعد الضربة السورية

اما هذه الوكالة الامريكية فقد عبرت عن خوف واشنطن بالقول إن ادريان رانكين المتحدث باسم البنتاغون قال “ان اسرائيل هي اقرب شريك امني في المنطقة، ونحن نؤيد تماما حق اسرائيل المتأصل في الدفاع عن نفسها ضد التهديدات التي تتعرض لها اراضيها وشعبها”، مضيفا ان الولايات المتحدة لم تشارك في الهجوم.

واعلنت وزارة الخارجية الامريكية في بيان لها ان “الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ ازاء تصعيد العنف اليوم على الحدود الاسرائيلية وتدعم بقوة حق اسرائيل السيادي في الدفاع عن نفسها“.

واشنطن بوست

تحطم طائرة إسرائيلية بنيران مضادة للطائرات

اما هذه الصحيفة الامريكية فقد قالت ان الجيش الاسرائيلي اعترف بتحطم احدى طائراته من طراز اف -16 بنيران مضاد للطائرات السورية.

واكد وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون الذي سيتوجه الى الشرق الاوسط  هذا الاسبوع في اتصال هاتفي مع نتنياهو ان “لاسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها“.

ووصفت وكالة أنباء الدولة السورية الغارات الجوية على الأراضي السورية بأنها “عدوان إسرائيلي جديد”. وقال التحالف العسكري الذي يدعم الحكومة السورية إن أي توغل آخر من جانب إسرائيل سيواجه انتقاما “خطيرا وشرسا”.