رفض بالكونغرس لخطة ترامب تقليص الإنفاق على الدبلوماسية والمساعدات

رفض بالكونغرس لخطة ترامب تقليص الإنفاق على الدبلوماسية والمساعدات

واجه مقترح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تقليص الأموال المخصصة للدبلوماسية والمساعدات الخارجية، مقاومة فورية في الكونغرس يوم الإثنين، إذ انضم بعض من أعضاء حزبه الجمهوري إلى الديمقراطيين في معارضة تخفيضات لما يرونه إنفاقاً ضرورياً على “القوة الناعمة” في مواجهة التهديدات الدولية.

وقال الجمهوري إيد رويس، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إنه يتوقع أن يعمل أعضاء حزبه والديمقراطيون معاً لمكافحة هذه التخفيضات.

وتريد الإدارة ميزانية قدرها 37.8 مليار دولار لوزارة الخارجية ووكالة التنمية الدولية، في انخفاض بواقع الثلث تقريباً عن ميزانية 2017. وقال رويس في بيان “تحالف قوي بين الحزبين في الكونغرس تحرك بالفعل ذات مرة لوقف التخفيضات الشديدة (لميزانية) وزارة الخارجية ووكالة التنمية الدولية والتي كان من شأنها تقويض أمننا القومي. وهذا العام سنتحرك مجدداً”.

كما اقترح ترامب تخفيضات قدرها مليارات الدولارات العام الماضي، مما أثار اعتراضات قوية من الديمقراطيين وكثير من الجمهوريين في الكونغرس، الذين قالوا إن الإنفاق على العلاقات الخارجية والتنمية مكون أساسي من مكونات الأمن القومي.

(رويترز)